• الأحد 21 , يوليو, 2019 الساعة 07:26 ص

: آخر الأخبار

كلمة مشايخ واعيان يافع بعد وصول القافلة الغذائية من أبناء قبائل إلى مناطق جبهات آل حميقان بمحافظة البيضاء

       

وصول قافلة غذائية تقدر ٧٠مليون ريال من ابناء قبائل يافع الى جبهات مقاومة البيضاء بآل حميقان بمديرية الزاهر بمحافظة البيضاء*


البيضاء|مديرية الزاهر .


قام الشيخ عبدالقوي سالم الحميقاني و الشيخ عبدالقوي عبدالله الحميقاني قائد مقاومة آل حميقان 

و مشايخ واعيان و قادة مقاومة قبيلة آل حميقان بمديرية الزاهر بمحافظة البيضاء 

باستقبال الشيخ فضل بن شيخ اليافعي عضو مجلس المحلي و احد مشايخ يافع و العديد من مشايخ و قيادات من المقاومة الجنوبية ومعهم

 قافلة غذائية مقدمة من أبناء قبائل يافع .


ورحب الحميقاني بالاخوة الكرام يافع الكرم و المدد في منطقتهم وارضهم آل حميقان وشكرهم على مساندة اخوانهم من ابناء قبائل آل حميقان لمواجهة المليشيات الحوثية 

وكذلك على كرمهم و موقفهم الاصيل و القيام بايصال هذه الحملة الغذائية المقدمة من اخوانهم أبناء قبائل يافع إلى إخوانهم المرابطين في الصفوف الأولى بجبهات المقاومة الشعبية بآل حميقان ،


وأضاف الحميقاني أن أبناء البيضاء و يافع عبر التاريخ اخوة و عظم من دون مفصل و هم كالبيان يشد بعضه بعضا و في كل الاحداث و عبر التاريخ ان ما يحدث باي جهة من البيضاء او يافع تتداعى له سائر المناطق الأخرى بالرجال و السلاح وتتفتح كافة المنازل للجهة المتضررة وتكون منطلقا وسندا لاخوانهم بالجهة الاخرى .

  

وشكر الشيخ فضل بن شيخ اليافعي ومشايخ يافع وقيادات المقاومة الجنوبية

كافة أبناء و اعيان ومشايخ آل حميقان على حسن الاستقبال والترحيب بمنطقتهم و ارضهم آل حميقان. 


 وقال الشيخ فضل ان هذه القافلة اقل ما يقدمه ابناء قبيلة يافع لإخوانهم المرابطين في جبهات مقاومة البيضاء بآل حميقان والذين يجودون بالنفس و المال في سبيل الله لدفاع عن الدين و الوطن 

واضاف ان يافع و البيضاء جسد واحد وعظم من دون مفصل وان ابناء قبيلة يافع و البيضاء يدا واحده بالخنادق لمواجهة المليشيات الحوثية الإجرامية المدعومة من إيران .


وقد اجمع الحاضرون على مواصلة السير يداً بيد حتى دحر المليشيات وتطهير البيضاء من هذه الجرثومة الخبيثة.


وبالاخير شكر كافة المشايخ و الاعيان وقيادات المقاومة الشعبية بآل حميقان كل ما يقوم به ابناء قبيلة يافع من مساندة بالرجال و سلاح و اخرها هذا القافلة الغذائية و ليس غريب على الاخوة من ابناء يافع السند و المدد، و يدل على الأخوة و حسن الجوار والمواقف المشرفة وتاكيدا للاتفاقيات الاخوية بين ابائنا و اجدادنا عبر التاريخ .


وحسب المصادر ان تكلفه القافلة الغذائية "٥٠٠ الف ريال سعودي" ما يقارب ٧٠ مليون ريال يمني .


التعليقات

أترك تعليق

 
 

سجل معنا ليصلك كل جديد

يمكنك الاشتراك بالقائمة البريدية الخاصة بالموقع ليصلك آخر الأخبار الخاصة بنا بشكل دوري عبر الإيميل