• الثلاثاء 18 , ديسمبر, 2018 الساعة 08:29 م

ظهور مفاجئ لقتلة "علي عبدالله صالح " الحقيقيون !

       

ظهر بشكل مفاجئ خلال اليومين الماضيين، القتلة الحقيقيين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، الذين صوروا له أن كافة أبناء الشعب اليمني معه ،وأنهم سيخرجون يدافعون عنه وعن منازله ومنازل أقاربه بصدور عارية ، مطلع ديسمبر 2017م. 

وقال محللون سياسيون في تصريحات خاصة لـ"المنارة نت " أن المندسين الحوثيين وبعض الإعلاميين والصحفيين الذين كان لهم مواقف عدائية تجاه "علي عبدالله صالح" بسبب مشاركته في الإنقلاب على الشرعية الدستورية والثورة والجمهورية والوحدة والحرية ، صوروا له في 2 ديسمبر 2017 بأن الحرس الجمهوري ما زال موال له وبأن الشعب معه ، فأندفع وانقلب على شركائه في الإنقلاب مليشيات الحوثي، مما دفع المليشيات الحوثية إلى تصفيته. 

 

وأضافوا إن من يقول اليوم أن مليشيات الحوثي أعلنت حالة الطوارئ بالعاصمة عقب ما قالوا عنه كذبا  "انتشار صور الشهيد الزعيم بعديد أحياء سكنية" هم نفسهم الذين تسببوا بقتل "صالح" بتصويرهم لما يجري بعسكه تماما. 

ار المراقبون إلى أن من بين من يقود وسائل الإعلام التابعة لأحمد علي عبدالله صالح، وطارق محمد عبدالله صالح، من يعمل بنفس النهج الذي سلكه من غرروا بالرئيس السابق علي عبدالله صالح في 2 ديسمبر. .

التعليقات

أترك تعليق

 
 

سجل معنا ليصلك كل جديد

يمكنك الاشتراك بالقائمة البريدية الخاصة بالموقع ليصلك آخر الأخبار الخاصة بنا بشكل دوري عبر الإيميل