• الأحد 17 , نوفمبر, 2019 الساعة 06:45 م

: آخر الأخبار

١١قتيل باشتباكات عنيفة بمدينة رداع بمحافظة البيضاء

       


~البيضاء|مصطفى البيضاني~ 

تدور الآن اشتباكات عنيفة بين أبناء قبيلة عباس من جهة وبين ابناء قبيلة ريام(الهاشمية) الموالية للمليشيات الحوثية بشوارع مدينة رداع بمحافظة البيضاء ،

أدت الاشتباكات الى مقتل ٦ من أبناء قبيلة ريام (الهاشمية)  وهم: 

١/ علي صالح الريامي

٢/ ساري محمد يحيى الريامي

٣/ زياد علي صالح الريامي

٤/ ابن مبخوت عوض الريامي

 ٥/ ابن صالح الريامي الملقب الزعيم

٦/ نجيب احمد محمد العواضي  ساكن بمنطقة ريام .

 و ٢ من أبناء قبيلة عباس

وهم ١/ ولد علي عباد 

٢/ ولد علي عبدربه علي مسعد،

 و ٣ مواطنين كانوا بالقرب من الاشتباكات احدهم بائع خضروات واصابة ٨ من أبناء قبيلة ريام و ٧ من أبناء قبيلة عباس  و إصابات مختلفة ما بين الخطرة و الخفيفة و صول بعضهم إلى مستشفى الأمل و الدولي مدينة رداع  .


وأشارت المصادر إلى أن الاشتباكات اندلعت حينما دخل احد أبناء قبيلة عباس لبيع القات في سوق "حرض"، المعروف بسوق الليل في الشارع العام، الذي يرتاده أبناء قبيلة ريام؛ لتندلع المواجهات بعد تداعى أبناء قبيلة عباس لانقاذ ابن قبيلتهم؛ وامتدت المواجهات الى معظم شوارع المدينة، بدون أي تدخل من الاجهزة الأمنية لوقف المواجهات.


وأوضحت المصادر أن الاشتباكات تسببت في قطع الطريق العام، وإغلاق جميع المحلات التجارية في مدينة رداع، وتضرر عشرات السيارات والدينات وحالة فزع، ورعب في أوساط المدنيين.


وتعتبر قبيلة "ريام" المخزون البشري للحوثيين في محافظة البيضاء.


ويقول أبناء قبيلة عباس أن مليشيات الحوثي الانقلابية تنحاز إلى قبيلة ريام، ويدعمونها بالأسلحة والذخائر؛ على الرغم انها حرب قبلية بين قبيلتين.


هذا وخاضت قبيلتي عباس وريام، حروبا وثأرات قبلية، تعد هي الأشهر في محافظة البيضاء، سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى من الطرفين، حيث استمرت لسنوات، قبل أن تتوقف قبل الانقلاب الحوثي على السلطة؛ لكنها تجددت بعد سيطرة الحوثيين على البيضاء.


ومازالت الاشتباكات مستمرة .


#جرائم_لاتسقط_بالتقادم. 

______________________

#المركز_الاعلامي_لمقاومة_البيضاء

التعليقات

أترك تعليق

 
 

سجل معنا ليصلك كل جديد

يمكنك الاشتراك بالقائمة البريدية الخاصة بالموقع ليصلك آخر الأخبار الخاصة بنا بشكل دوري عبر الإيميل